هل طفلك وحده بالمنزل ؟ إضمني حصوله على الغذاء الأمثل

0
هل اضطررت إلى ترك طفلكِ في المنزل وتريدين أن يحصل على الغذاء الأمثل في غيابكِ ؟ لا تقلقي ! نأتيكِ ببعض النصائح المهمة التي يمكنك الإعتماد عليها في هذا الخصوص :
  • بإمكانكِ دائماً تحضير بعض الأطباق مسبقاً ويستطيع طفلكِ تسخينها بالمايكرويف ، على أن يكون سبق واطّلع على إرشادات التسخين والأوعية الآمنة للإستعمال في المايكرويف .
  • اتركي في البراد بعض الفاكهة والخضار التي تقومين بغسلها مسبقاً ، وإن اقتضت الحاجة تقشيرها وتقطيعها ، ثم وضعها في علب مغلقة في البراد ، وذلك كي يستعين بها في حال شعر بالجوع ما بين الوجبات وأراد وجبة خفيفة .
  • إبتعدي قدر الإمكان عن ترك السكاكر والشوكولاته ورقاقات البطاطس أمام ناظريه وفي مكان يستطيع الوصول إليه ، بل استبدلي هذه المأكولات مثلاً بكيس من الفوشار وبعض المكسرات النيئة أو المحمصة على الهواء .
  • لا تعتمدي على طفلكِ أن يحضّر أي شيء ولو كان بسيطاً ، ففي حال كان الطعام يتطلب وقتاً للإعداد قد يمتنع ، ويفضّل تناول ما هو متوفر من نقرشات حتى ولو لم تكن الأطعمة التي لجأ إليها تشكل وجبة كافية ، للفطور مثلاً بدلاً من إرشاده لكيفية تحضير حليب البودرة ، بإمكانك ترك بعض عبوات الحليب الجاهزة للشرب له .
  • تأكدي من تعبئة قارورة خاصة له بالماء تكون بمتناول يديه وسهلة الفتح ، ومن المفضل أن يستطيع الشرب منها مباشرةً من دون الحاجة إلى كوب ، هذه الخطوة أساسية لحث طفلك على شرب الماء لإبقاء جسمه مرطباً .
  • بالإضافة إلى إعداد الأطباق التي تتطلب تسخيناً ، إلجئي إلى الأطباق الباردة مثل السلطات وبعض أنواع السندويتشات الصحية .
  • إن كنتِ ستتغيبين لفترة تطول لأكثر من وجبة واحدة ، قسمي له الوجبات مسبقاً في البراد ، مع علامات لاصقة ترشده إلى أي طعام عليه أن يختار لأي وجبة .

ملاحظة : قبل ترك طفلكِ بمفرده من الضروري أن تتأكدي ما إن كان فعلاً جاهزاً لأن يكون في المنزل وحده ، لذلك إياك تركه إن كان لم يتجاوز سن التاسعة ، كما احرصي على تنبيهه من كل الأمور الطارئة التي قد تحدث في حال كان مستعداً لخطوةٍ كهذه .

ومن خلال اعتماد هذه النصائح ، ستغادرين المنزل وأنتِ مطمئنة البال الى أن طفلكِ سيحصل على الغذاء الأمثل له ، وكأنكِ موجودة إلى جانبه .

مشاركة عبر :

التعليقات مغلقة