كيف يشاهد طفلك التلفزيون

0

العديد من الأمهات يتخلصن من إزعاج أطفالهن بتركه أمام التلفاز لساعات طويلة ، فتارة يشاهد أعمال عنف ، وتارة يشاهد بعض المشاهد غير المناسبة ، وتارة يستمع لبعض الألفاظ غير المحمودة ، فهل مشاهدة التلفاز ضارة ؟ أم أنه يجعل طفلك أكثر تعلماً ؟ أسئلة كثيرة تطرحها الأمهات ، وتجيب عنها الدكتورة / ليلى كرم الدين أستاذة علم النفس في معهد الدراسات العليا للطفولة .

 

معايير اختيار المضمون

  1. لا تجعلي التلفاز مصدر فرحة طفلك ، بل نظمي يومك وشاركيه بأشغال مثل : التلوين ، اللعب بالصلصال ، الرسم ، أو قومي بقراءة قصة له .
  2. لا تصح مشاهدة التلفاز للأطفال دون الثانية ، وإن كان طفلك ما بين السنتين والخمس السنوات فبإمكانه مشاهدة التلفاز لمدة أقصاها ساعتان .
  3. اجعلي مشاهدة التلفاز حافزاً له ؛ لكي يستمع لكلامك وينفذه ، فإذا لم يقم بفعل ما طلبته فلا تكافئيه به ، واستخدميه كوسيلة عقاب إذا أصر على فعل أمر خطأ .
  4. كوني بجواره أثناء مشاهدة التلفاز ، وذلك لمراقبة ما يشاهده ، فحتى الرسوم المتحركة أصبح بها عنف ، كذلك راقبي ردود أفعاله حول ما يشاهده .
  5. قومي بسؤاله عن أكثر شيء أعجبه في فيلم الكرتون ، وحتى إن لم يستطع الكلام فاعلمي أن حديثك معه سينمي عقله ، وسيجعله يكتسب مفرداتك في الحديث لا تنشغلي وتنسي ابنك أمام التلفاز لساعات عديدة ؛ لأن ذلك كفيل بأن يجعله انطوائياً .
  6. لست الوحيدة المسؤولة عن تربية طفلك ، ولا تنسي عامل الحضانة واختلاطه بالكثير من الأطفال ، لذلك حاولي أن تختاري له المضمون المناسب .
  7. أفضل المحتويات المناسبة هي البرامج التعليمية التي تظهر فيها أشكال الفواكه والخضروات لتتحدث عن نفسها ، وكذلك الأشكال الهندسية ، فهنا يربط طفلك الصورة باسمها ، ويكون أكثر مقدرة على التعلم .
  8. خصصي وقتاً في اليوم لمشاهدة التلفاز ومكاناً معيناً بعيداً عن شاشات التلفاز ؛ لتحمي عيني ابنك من الضرر .
  9. من سن 2 إلى 5 سنوات لا تجعليه يشاهد أفلاماً ، أو برامج الطبخ والسكين والنار حتى لا يحاول التجربة ، كذلك البرامج الإخبارية ، وكل ما يمكن أن يشاهده البرامج التعليمية للأطفال التي تعلمه الأحرف والأرقام وبإمكانه مشاهدة الرسوم المتحركة ” الإنيمي ” ، ولا تنسي أن تبعديه عن المحتوى الإعلاني ، وإلا سيطالبك باللعبة المعلن عنها .

مهارات أكثر

في دراسة بريطانية قام بها أحد المعاهد المعنية برعاية الطفولة على 2000 طفل ، وجدت أن الأطفال الذين تتم مراعاة تلك النقاط والجوانب المذكورة في تنشئتهم تختلف شخصيتهم عن غيرهم من الأطفال الذين يمكثون وقتاً أطول أمام التلفاز ، فالذين يقننون المشاهدة مهاراتهم العضلية والحركية واللغوية أفضل بكثير من الذين يمكثون أمام التلفاز لمدة طويلة .

مشاركة عبر :

التعليقات مغلقة